علاقة الإكتئاب بالبلوغ المبكر لدى الفتيات

كشفت دراسة جديدة أجريت في الصين، على ان الفتيات اللواتي يصلن للبلوغ قبل غيرهن ربما يزيد لديهن خطر الاكتئاب أيضا.
وظهرت النتائج بعد ان تم دراسة توقيت البلوغ واكتئاب المراهقين بالنسبة لنحو 5800 طفل وُلدوا في هونغ كونغ في 1997.
وقال الباحثون في “دورية طب الأطفال” إنه بالنسبة للذكور، فإن توقيت البلوغ ليست له صلة بوجود الاكتئاب.
لكن بالنسبة للإناث، فان كل سنة زيادة في السن في وقت بلوغهن مرتبطة باحتمال تراجع الاكتئاب بنسبة 17%، حسب ما تقول الدراسة.
وتحدثت ماري سكولنغ، وهي باحثة في جامعة هونغ كونغ ومدرسة “سي يو ان. واي” للصحة العامة وسياسة الصحة في نيويورك، على إن بلوغ الفتيات وظهور معالمه على أجسادهن يدل على أنه “أصبح لهن دور اجتماعي أكثر نضوحا، وهو ما يصعب عليهن التكيف معه”.
على الجانب الاخر، قال الطبيب بول كابلويتز، أخصائي الغدد الصماء في “ناشيونال هيلث سيستم” للأطفال بواشنطن والذي لم يكن جزءا من الدراسة، إن توقيت بدء الحيض والذي لم يكن محل تركيز في هذه الدراسة ربما أيضا يؤثر على الصحة النفسية للمراهقات.
وتابع أن “الفتيات اللواتي يبدأن البلوغ والحيض مبكرا بأكثر من عامين غالبا، وإن لم يكن دائما، يشعرن بقلق من الظهور والشعور بأنهن مختلفات عن الفتيات الأخريات، كما أنهن غير مستعدات للتعامل مع الجوانب الصحية المتعلقة بنزول الحيض”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف