الزنجبيل يساهم في علاج أمراض الامعاء منها القولون التقرحي

وجد باحثون في أمريكا طريقة جديدة تساهم في علاج أمراض الامعاء وذلك بواسطة الزنجبيل حيث أثبت نتائج ايجابية في علاج مرض “كرون” الذي يصيب الأمعاء، ومرض التهاب القولون التقرحي.
ونجح الباحثون في مركز أتلانتا الطبي للمحاربين القدامى في أمريكا، على تحويل الزنجبيل الطري إلى “جسيمات نانوية مستخلصة من الزنجبيل” يتم توجيهها إلى الأمعاء لعلاج الأمراض بدلاً من تناوله كمشروب عن طريق الفم.
وجاءت الطريقة الجديدة التي أجراها الباحثون بفكرة تقطيع الزنجبيل إلى أجزاء صغيرة جدا، من ثم وضعها في جهاز يدور بسرعة كبيرة، مع توجيه موجات فوق صوتية اليه التي بدورها حولته إلى جسيمات دقيقة.
وعند تجربة إطعام الفئران بجسيمات الزنجبيل ظهر أولاً أنها لم تكن سامة، كما حققت تأثيرات علاجية ملموسة، أهمها أنها تتوجه بشكل فعال للتأثير على القولون.
ولاحظ الباحثون انه قد تم امتصاصها بالدرجة الأساسية من قبل خلايا بطانة الأمعاء التي تظهر فيها الالتهابات، كما ظهر أن الجسيمات خفضت من التهاب القولون الحاد، وأوقفت تحوله لمرض مزمن، كما أوقفت حدوث السرطان المرتبط بهذا النوع من الالتهاب.
وذكر ديدر مارلين، الباحث المشارك أستاذ علوم الطب البيولوجي في جامعة جورجيا الأميركية، “إنه يعتقد أن جسيمات الزنجبيل النانوية قد تصبح علاجاً جيداً لمرض “كرون”، وهو التهاب مزمن يصيب الأمعاء ومرض التهاب القولون التقرحي، وهما أهم مرضين من أمراض التهابات الأمعاء” حسب مانشرته بوابة الشرق القطرية.

فوائد الزنجبيل

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف