لهذا السبب الخطير.. إغسلي ملابسك الجديدة قبل ارتدائها!

من منا لا تحب التسوق وشراء الملابس والأحذية الجديدة؟ ومن منا لا تحب ارتداءها على الفور بغية الظهور بأبهى حلّة ممكنة وطلّة مميزة تجذب الآخرين وتسحرهم؟ ومن منا لا تحب ألاّ تكون مركز الاهتمام فتستقطب نظر الآخرين وتتميز بطلتها الساحرة مع ارتدائها لأحدث صيحات الموضة، فتكون السبّاقة بين سائر النساء؟

هذا جميل، خصوصاً مع تباهينا بارتداء الماركات العالمية أو الصيحات الحديثة، إلاّ أن خطوة ارتداء الملابس الجديدة من دون غسلها يحمل في طيّاتها خطورة كبيرة، خصوصاً على الصعيد الصحي لناحية سلامتك الشخصية، يا عزيزتي.

إذ إن الخيوط والأقمشة المصبوغة تحتوي على مواد كيميائية لصنعها، التي لها آثار جانبية سيئة عندما تتصل ببشرتك، بحيث يمكنها أن تؤدي إلى أمراض مثل التهاب الجلد، والطفح الجلدي في أي مكان تلامسه مع الجلد.

من هنا، ينصح خبراء الصحة بضرورة غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها، خصوصاً الداخلية التي على صلة مباشرة مع الجلد وتتعرّض للعرق.

فمن المهم، يا سيدتي، أن تدركي حقيقة تعرّض معظم الأقمشة والمنسوجات للرطوبة والعفن في بيئات التصنيع، وهذا ما يزيد من خطر انتشار البكتيريا والقمل والفطريات من شخص لآخر عند عملية قياس الملابس قبل الشراء.

من دون أن تنسي أن التعرّق يفتح مسام الجلد، ما يسمح لبشرتك بامتصاص المواد الكيميائية الموجودة في الملابس.

وبالتالي مهما كان من الجميل ارتداء الملابس الجديدة، يبقى الأهم أن تحافظي على صحتك وسلامتك من خلال الحرص على غسل كل الملابس الدخلية والخارجية قبل ارتدائها.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف