دراسة تكشف اضرار عضاضات الأطفال أبرزها تسبب التوحد

كشفت نتائج دراسة جديدة حول عضاضات الأطفال البلاستيكية عن مجموعة من المخاطر التي تسببها للإطفال، حيث افادت على انها تحتوي على سموم ومواد كيميائية تعطل الهرمونات وتسبب مرض التوحد والسكر والسرطان.
وأوضحت الدراسة التي نشرت في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وأجريت في الجمعية الكيميائية الأمريكية، أن المواد الكيميائية التى تدخل فى صناعة العضاضات واللهايات للأطفال تسبب اختلالا في الغدد الصماء وهذا بدوره يرفع من فرص الإصابة بالأمراض.
وحذر الباحثون في الدراسة على أن 100٪ من اللهايات والعضاضات تحتوى على مادة ثنائى الفينول (A) أو (BPA)، وثنائي الفينول (S)، أو (BPS)، بيسفينول (F)، تسبب اختلال في الغدد الصماء.
واجرى الباحثون إختبارًا على 59 نوعا من العضاضات أو اللهايات المملوءة بالماء التى يتم شراؤها عبر الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث وجدوا 26 من المواد الكيميائية التى تسبب اختلال في الغدد الصماء.
وعثر الباحثون على المواد الكيميائية (EDCs) التي تؤدي الى اختلالا في الغدد الصماء في الآلاف من المنتجات اليومية منها مستحضرات التجميل .
وذكر الباحثون ان هذه المواد الكيميائية لها علاقة في الأمراض العصبية والاضطرابات السلوكية مثل التوحد وفرط الحركة وقلة الانتباه “ADHD”، كما أنها تؤثر على معدل الذكاء.
وتابع الباحثون ان هذه المواد تلعب فى الهرمونات التي يمكن أن تسبب السرطان والسكر والعقم عند الذكور، وسرطان بطانة الرحم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف