الرئيسية / لايف ستايل / الإنسان في العصر الحجري تناول العسل
ماذا تعرف عن العسل؟

الإنسان في العصر الحجري تناول العسل

عسل النحل هو مادة سكرية عطرة ينتجها النحل من رحيق الأزهار.. تجمع النحلات العاملة رحيق الأزهار من البساتين والغابات وتحمله في كيس يسمى بمعدة العسل.. ويقوم النحل بتخزينه في عيون الشمع السداسية بالخلايا ويختم عليه بأغطية شمعية.. ويلجأ إليه النحل لتغذيته عند تعذر الحصول على رحيق الأزهار كما هو الحال في فصل الشتاء.

ويطلق عادة على العسل الذي ينتجه نحل يعيش طليقًا في الطبيعة بالعسل البري وتصنفه منظمة الفاو ضمن قائمة المنتجات الغابية غير الخشب.

والعسل معروف لمعظم الناس كمادة غذائية مهمة لجسم الإنسان وصحته.. كما أقر العلم الحديث المتوارث الحضاري حول كون عسل النحل مضادا حيويا طبيعيا ومقويا لجسم الإنسان (يقوي جهاز المناعة الذي يتولى مقاومة جميع الأمراض التي تهاجمه).. وكان إنسان العصر الحجري منذ 8 آلاف سنة يتناول في طعامه عسل النحل وكان يستخدمه كعلاج وهذا ما نجده في الصور والمخطوطات والبرديات لقدماء المصريين والسومريين بالعراق وسوريا.

وهناك أنواع عديدة من العسل مثل: عسل السدر وهو من أجود الأنواع.. وهناك عسل البرسيم وعسل دوار الشمس وعسل التفاح وأنواع كثيرة أخرى.. في عام 2005م الصين والأرجنتين وتركيا والولايات المتحدة الأميركية كانوا كبار المنتجين من العسل حسب منظمة الأغذية والزراعة.

تعتبر المكسيك من أهم المنتجين للعسل الطبيعي حيث تنتج ما يعادل 10 % من الإنتاج العالمي.

ماذا تعرف عن العسل؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!