تجنبي 5 أخطاء قد ترتكبينها يومياً تهدد سلامة المنطقة الحميمة

كثيرةٌ هي الأخطاء الشائعة التي نرتكبها أحياناً بحقّ صحتنا، ظنّاً بأننا نفعل العكس تماماً ونحمي أنفسنا، ولعل تلك المتعلّقة بالعناية بالمنطقة الحميمة أكثرها شيوعاً بين النساء. لذلك، وكي لا تقعي في فخّ الخطأ وتهدّدي سلامة المنطقة الحسّاسة، إبتعدي تماماً عن هذه الأخطاء:

ترك الفوط اليومية طوال اليوم: قد يدلّ إسمها الى أنها مخصّصة لليوم بطوله، ولكنكِ بفعل كهذا تعرّضين نفسكِ لتكاثر الباكتيريا فيها، وبالتالي زيادة إحتمال الإصابة بالإلتهابات. لذلك، بدّلي الفوط اليومية أقلّه كلّ 6 ساعات.
إرتداء ملابس داخلية ضيّقة وبأقمشة صناعية: من الضروري أن تتنفّس البشرة في المنطقة الحساسة تفادياً للتعرّق وإرتفاع الرطوبة المسببان للإلتهابات والفطريات. ولعلّ الكابوس الأكبر في هذا الخصوص هي الأقمشة الصناعية والضيّقة في الملابس الداخلية. لذلك، إحرصي على إرتداء ملابس داخلية قطنية ومريحة تتيح لبشرتكِ بالتنفس.
التنظيف من الخلف إلى الأمام: عند تنظيف نفسكِ بعد دخول المرحاض بواسطة المناديل الورقية أو حتى المناديل المعطّرة الخاصة بالمنطقة الحميمة، إياكِ المسح من الخلف إلى الأمام، كي لا تنقلي أي باكتيريا موجودة على فتحة الشرج إلى المهبل.
الفرك خلال التنظيف: كما يدل إسمها،من الضروري أن تتعاملي مع المنطقة الحساسة بلطف عند تنظيفها. لذلك، تفادي الفرك المكثّف ظناً بأنكِ تقومين بالتنظيف، لأنكِ بذلك تؤذين البشرة في تلك المنطقة، وتعرّضينها للضرر.
الدش المهبلي: إجراء آخر قد تظنين أنكِ به تتخلّصين تماماً من أي أوساخ وباكتيريا داخل المهبل، ولكنكِ في الواقع تعرّضين نفسكِ بشكل أكبر إلى الإلتهابات. لذلك، إحرصي على تنظيف المنطقة الحميمة الخارجية فقط، خصوصاً أنّ المهبل ينظّف نفسه بنفسه من الداخل.
هكذا، ومن خلال الإستعمال الدائم للفوط اليومية، الإغتسال جيداً ولكن بلطف مرّتين في اليوم، بالإضافة إلى إرتداء الملابس الداخلية القطنية والمريحة، ستحافظين على سلامة المنطقة الحميمة لديكِ، بعيداً من أي مضاعفات غير مرغوب بها.