الرئيسية / صحة / حملي ابلكيشن لإختبار حمل منزلي على هاتفك المحمول
إختبار حمل منزلي على الهاتف المحمول بواسطة تقنية البلوتوث

حملي ابلكيشن لإختبار حمل منزلي على هاتفك المحمول

لا يخفى على أحد أننا بتنا في عصر يتدخّل فيه الهاتف المحمول الذكي في مختلف تفاصيل حياتنا اليومية ويرافقها… ولكن، هل خطر ببالك يوماً أن يصبح هاتفكِ المحمول إختباراً منزلياً للحمل؟

هذا ما عملت على تطويره شركة First Response المختصّة بإختبارات الحمل المنزلية، لتطلق Pregnancy Pro أول إختبار إلكتروني في هذا الخصوص، يتمتّع بتقنية البلوتوث، وله تطبيق خاص على هاتفكِ.

وبالتفاصيل، فإنّ عملية إكتشافكِ لحملكِ لا تقتصر على شرائكِ للمنتج وإستخدامه لقراءة النتيجة، إذ إنّ عليكِ تحميل تطبيق مجاني متوفّر على هاتفكِ الذكي مهما كان نوعه (Android, IOS, Amazon)، سيتيح لكِ وصل أداة الإختبار إليه. هذا التواصل يتمّ عن طريق تقنية البلوتوث، ليتمّ تبادل المعلومات ما بين الإختبار المنزلي والجوال بشكل مباشر.

والهدف من ذلك؟ يتيح لكِ تبادل المعلومات هذا التمتّع بالعديد من الميزات الفريدة على التطبيق الهاتفي، وأبرزها:

توفير الإرشادات الواضحة لإستخدام الإختبار بالشكل الصحيح.
تحديد مدّة الإنتظار قبل كشف النتيجة من خلال العدّ التنازلي، بالإضافة إلى بعض النشاطات التي تهدف إلى إلهائكِ خلال إنتظار النتيجة.
إظهار النتيجة على الهاتف، مع مجموعة من الإقتراحات الخاصّة بكل نتيجة؛ فإن أتت إيجابية، يتيح التطبيق للمرأة الحامل بتعقّب مدّة حملها وتنظيم مواعيدها مع الطبيب. أمّا إن كانت النتيجة سلبية، فيتيح التطبيق بتعقّب فترة الإباضة مع بعض النصائح التي تساعد على الحمل والإنجاب.
فهل سيحدث هذا الإبتكار نقلة ثورية في مجال إختبارات الحمل وتطوّرها مع الزمن، لتحويلها أيضاً إلى أداة إلكترونية موصولة بعالم الإنترنت والهواتف الذكية؟ شاركينا رأيكِ في هذا الموضوع، وما إن كنتِ قد تجرّبين إختباراً منزلياً للحمل من هذا النوع!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *