الرئيسية / صحة / هل يؤثر اللولب على الخصوبة وهل يؤذيها؟
IUD

هل يؤثر اللولب على الخصوبة وهل يؤذيها؟

كثيرا ما تأتي النصائح للمرأة المتزوجة حديثاً الا تضع لولباً لأنه يؤثر في خصوبتها وكثيرا ما يقولون للمرأة إن اللولب مؤذ وانه قد يجعلك لا تنجبين ثانية. فماذا عن حقيقة اللولب ؟هل هو حقاً مؤذ؟

من المستبعد جداً أن يؤثر اللولب IUD بخصوبتك. .

اطمئني سيدتي إلى أن تأخر الحمل عامين أمر طبيعي لكثير من الأزواج الذين يريدون تأخير الحمل لأسباب عديدة.

يتم تركيب أو وضع اللولب في الرحم لمنع الحمل. وهو جهاز مصنوع من بلاستيك طري ويكون فيه غالباً سلك نحاسي ملتف حوله.

يعتبر اللولب الهرموني IUS مثل اللولب العادي، لكنه يحتوي على هرمون اصطناعي شبيه بهرمون البروجسترون الذي يفرز في الرحم لمنع الحمل.

يقول بعض الخبراء إن هذه الأنواع من وسائل منع الحمل ربما تزيد خطر الإصابة بالتهابات في الرحم أو قناة فالوب، وهذا ما قد يؤثر على خصوبتك. ولكن تعتبر احتمالات الإصابة بالالتهابات منخفضة وتصاب بذلك امرأة من اصل 100 امرأة.

تحدث الإلتهابات عادة في غضون 20 يوماً من تركيب اللولب وترافقها أعراض، مثل إفرازات مهبلية غير طبيعية أو آلام في الحوض. إن لم تعاني من أية التهابات أثناء استخدام اللولب، يجب أن تعود خصوبتك إلى وضعها الطبيعي بمجرد التوقف عن استخدامه.

لو كنت تستخدمين اللولب الهرموني، يجب أن تعود خصوبتك أيضاً إلى طبيعتها بسرعة. مع ذلك، قد تستغرق عادتك بضعة أشهر قبل أن
تستقر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!