الرئيسية / الحياة الزوجية / اكتشفي الأسباب الحقيقة وراء فشل العلاقات العاطفية
Header image the reasons of fail in relation ships

اكتشفي الأسباب الحقيقة وراء فشل العلاقات العاطفية

إن الارتباط إذا كان دون تفكير مسبق وحسابات مقدمة أو في توقيت خاطئ أو حينما يكون الاختيار خاطئ للشخص، يصبح سببا مباشرا ومستمرا ومتزايدا في الإصابة بالأمراض النفسية وأشهرها الاكتئاب والقلق النفسي الشديد وكذلك اضطراب النوم وتناول الطعام. لذا سنخبركم في السطور التالية الأسباب المختلفة لفشل العلاقات العاطفية، لكي نتحنبها حتى لا نتعرض لمشكلات نفسية بعد فشلها.

الأسباب المختلفة لفشل العلاقات العاطفية:

قد تكون المشكلة من الأساس في عدم معرفة الفتاة لسمات شخصيتها وبالتالي عدم معرفتها للشخصية التي يمكن أن تتوافق معها بشكل حقيقي أو قد تكون رغبتها في الارتباط سريعا قبل أن يفوتها القطار كما يقولون. وبالتالي تضطر الفتاة لقبول العديد من التنازلات دون مبرر سوى الاحتياج الشديد للهروب من منزل العائلة أو تعاملاتهم معها.

قد تكون السرعة في الارتباط سببها تعويض علاقة فاشلة سابقة لكي تثبت لنفسها أو من كانت مرتبطة به أنها مرغوبه وأنها أرتبطت بمن هو أفضل منه. كل هذه الأشياء تعد مسأله وقت لتصحو الفتاة وتجد نفسها مع من لا ترغب فيه أو لا يتوافق معها من الأساس.

قد يكون سبب فشل الارتباط أيضا هو التفاوت العقلي أو الثقافي أو الميول والرغبات وعدم القدرة على التنازل المتبادل للوصول إلى حل وسط يرضي الطرفين.

أما أسباب فشل العلاقات الزوجية تكمن في الخوف الشديد من العلاقة الجنسية أو التفاوت في الرغبة أو القدرة أو عدم الشعور بالشبع أثناء العلاقة الحميمة.

الاحتياج الجنسي هو شيء فطري وغريزي ومهما حاولت المرأة كبح جماحة ستجد نفسها مضطره إلى إشباع الغريزة بها وهو ما قد لا تجده مع زوجها بسبب عدم قدرته الجنسية أو عدم إشباعها نفسيا أو قد يكون السبب هو طمع الزوج وعدم شعوره بها والتفكير في نفسه في المقام الأول في العلاقة الحميمة.

ولذلك على كل فتاة أو امرأة أن تسأل نفسها بعض الأسئلة كي لا تدخل في ارتباط فاشل أو يكون بداية الارتباط به مشاكل أو أمراض نفسية. وها هي الأسئلة:

أسئلة بداية العلاقات العاطفية:

1- من أنا؟ ما هي سمات شخصيتي؟ ما هي نقاط القوة والضعف لدي؟

2- ماذا أريد؟

3- من يتوافق معي من الناحية النفسية وليس المادية والاجتماعية؟

4- إلى أي حد من الممكن أن اتنازل؟ ومتى؟

5- هل حقا أريد النحاح والاستمرار في هذه العلاقة ام لا؟

إذا كانت المرأة صريحة مع نفسها بما يكفي فغالبا ستختار بشكل صحيح نوع العلاقة وستستطيع اختيار شريك حياتها بشكل مثالي وستظهر أمامها احتمالات النجاح، أي رؤية كل الأمور ستكون واضحة تماما. أما لو كانت المرأة لا تستطيع أن تجيب على الأسئلة أو أن تكون صريحة مع نفسها فهنا عواقب الارتباط ستكون ليست سعيدة على الإطلاق، وفي هذه الحالة يفضل أن تلجأ لمن يساعدها على الإجابة على هذه الأسئلة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!