الرئيسية / صحة / دراسة: هل تناول المشيمة بعد الولادة يكفي لتعويض نقص الحديد؟
النساء يحتجن الى كميات عالية من الحديد

دراسة: هل تناول المشيمة بعد الولادة يكفي لتعويض نقص الحديد؟

يبدو أن مكملات الحديد التقليدية لازالت أفضل طريقة للحصول على هذه المغذيات الهامة بعد الحمل، وفقا لدراسة جديدة.

على الرغم من أن أمهات شهيرات من أمثال كيم كارداشيان وغابي هوفمان قد تحدثتا عن فوائد تناول المشيمة للصحة إلا أن نتائج أبحاث جديدة وجدت أنه لا توجد فائدة فعلية لتناول المشيمة بعد الولادة: حيث تبين أن المشيمة ليست مصدرا كبيرا للحديد.

عادة ما ينصح الأطباء النساء اللاتي يحتجن الى كميات عالية من الحديد أثناء ومباشرة بعد الحمل، بأخذ مكملات الحديد لتجنب النقص، بينما ينصح أنصار تناول المشيمة، بتناولها أما نيئة أو مطبوخة أو على شكل أقراص – لاعتقادهم بأنها غنية بالحديد.
ولمعرفة ما إذا كان تناول المشيمة يساعد حقا في تعزيز مستويات الحديد لدى الامهات الجدد، قام علماء الأنثروبولوجيا الطبية في جامعة نيفادا لاس فيغاس (UNLV) بعمل تجربة شاركت بها 23 امرأة حامل. بعد الولادة، تم إعطاء النساء كبسولات إما من المشيمة أو تحتوي على لحم بقر مجفف (يحتوي على نسبة اقل من الحديد من المشيمة) يوميا لمدة ثلاثة أسابيع. وتم عمل اختبارات الدم قبل وبعد وقت قصير من الولادة، وفي الأسبوع الأول والثالث بعد الولادة.

فلم تظهر نتائج الاختبار التي نشرت في مجلة الولادة وصحة المرأة، أي اختلافات ذات مغزى إحصائيا في نسبة الحديد للنساء في المجموعتين. في الواقع، قدمت الكبسولات 24٪ فقط من البدائل اليومية الموصى به للحديد بين النساء المرضعات.

وقالت مؤلفة الدراسة لورا غرايدر بأن هذه النتائج هامة لأن بعض النساء لا يتناولن الا أقراص المشيمة على اعتبار انها كافية ولا يقمن بتناول أي مصادر أخرى طبيعية للحديد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!