الرئيسية / جمال / تجنّبي هذه الأخطاء بعد إزالة شعر المنطقة الحساسة بالشمع!
تجنّبي الوقوع بهذه الأخطاء بعد إزالة شعر المنطقة الحساسة بالشمع!‏

تجنّبي هذه الأخطاء بعد إزالة شعر المنطقة الحساسة بالشمع!

يعتمد العديد من النساء على طريقة الشمع لإزالة الشعر من المنطقة الحساسة، وعلى رغم أهميتها الكبيرة في ‏الحفاظ على نظافة البشرة ونعومتها، تترك هذه الوسيلة أحياناً بعض الأثار على الجلد وتسبّب أضراراً في ‏تلك المنطقة. وذلك بسبب عدد من الممارسات الخاطئة التي تقومين بها بعد إزالة الشعر.‏

لذلك، اخترنا لك بعض الممنوعات التي عليك الالتزام بها بعد إزالة شعر المنطقة الحساسة لتجنّب حصول ‏أي مضاعفات:‏

الحرارة: ابتعدي قدر الامكان عن الحرارة، بما فيها التعرّض لأشعة الشمس، إذ إن الحرارة تزيد من حدة ‏الألم الناتج عن إزالة الشعر وقد تسبّب ضرراً على الجلد في بعض الأحيان. واحرصي على تهوئة تلك المنطقة وابقائها على ‏حرارة معتدلة.‏
التقشير: إن عملية التخلّص من الشعر تعمل أيضاً على تقشير البشرة وإزالة طبقات الخلايا الميتة، لذلك لا ‏تفكّري بتقشير البشرة في الأيام التي تلي إزالتك للشعر فهذا ما يتلف البشرة ويؤذيها.‏
ارتداء ملابس ضيقة: الملابس الضيّقة ليست فكرة جيدة على الاطلاق! فهي تحدث احتكاكاً عند الجلد ‏الحساس وتسبّب لك الحكة. فاعتمدي على الملابس القطنية الواسعة لتسمحي بدخول الهواء.‏
التمارين المفرطة: الأنشطة الرياضية مثل الركض، وركوب الدراجة وغيرها قد تشعرك بالحكّة وتزيد من ‏حرارة المنطقة الحساسة، فعليك تجنّبها في الأيام الأولى.‏
رذاذ التسمير: احذري من المنتجات المسمّرة للبشرة وكل المنتجات الملونة، إذ إن هذه المواد الكيميائية ‏قد تثير البشرة وتؤذيها، كما أن اللون لن يكون موحداً وسيختلف بين المناطق المعالجة وغير المعالجة ‏بالشمع.‏

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!