الرئيسية / الحياة الزوجية / شاهد لماذا لا يجب على الرجال و النساء ممارسة الجماع في الظلام

شاهد لماذا لا يجب على الرجال و النساء ممارسة الجماع في الظلام

من الأسئلة الشائعة هو ممارسة الجماع في الضوء أم في الظلام ؟ الإجابة علي هذا السؤال تتعدد فالبعض يحب العلاقة الحميمية في ضوء الشموع والبعض الأخر يحب العلاقة الحميمية نهاراً

 

أجريت شركة أوسرام سيلفانيا إستطلاع رأي وجدت فيه أن هناك حوالي 60 % من الأشخاص يشجعوا ممارسة العلاقة الحميمية في الضوء في حين 40% المتبقية يفضل العلاقة الحميمية في الظلام . وقد تم نشرها في صحيفة الديلي ستار .

أسباب العلاقة الحميمية في الضوء :
المزيد من الإثار :

تسمح لك بالتفكير في العديد من الأفكار المختلفة لإضافة المرح علي العلاقة الحميمية والتمتع بعلاقة مضحكة.

القيام بأي شئ في أي وقت:

غالباً ما يحد الظلام مدة العلاقة الحميمية ولكن الإضاءة تعطي تأثير للزوجين بإمكانية الإستمرار بدون أي قلق .

تجنب الإصابات أثناء العلاقة الحميمية :

يمكن للأضواء أن تجنبك حدوث أي إصابات أثناء العلاقة الحميمية وتجنب حدوث أي شئ يمكن أن يضرك أو يضر شريك حياتك .

يمكنك رؤية كل ما يحدث :

يسمح الضوء للطرفين رؤية ما يحدث وما يقوله شريك حياتك وأي المناطق يجب العمل عليها أو توضيح أي المناطق أكثر إثارة بالنسبة لك .

زيادة الثقة :

ممارسة العلاقة الحميمية تزيد من ثقة الزوجين في أداء كل منهم الجنسي والذي يحقق الإشباع . كما أنه يضيف ثقة للمرأة والرجل بأن كل منهم يحبهم كما هم .

زيادة الألفة بين الزوجين :

الضوء يسمح للزوجين بالتعرف علي رغبات كل منهم في العلاقة الحميمية مما يعزز الألفة بينهم ويؤدي إلي أكبر قدر من الحميمية عند معرفة ما يحقق لهم المتعة في العلاقة .
الشعور بحالة جيدة :

يساعد الضوء الطرفين لمس كل منهم وتحقيق نشاط بدني إيجابي، لأنه يزيد من الشعور بالراحة والإسترخاء .

التخلص من الخجل :

لأنك تسمح لشريك حياتك برؤية جسدك عارياً ويزيد من الثقة بأنك تجذب شريك حياتك أثناء العلاقة الحميمية .

ومن عيوب ممارسة العلاقة الحميمية في الضوء :
الشعور بعدم الراحة عندما ينظر شريك حياتك إلي جسمك لأنك تصبح مشغول بما هو سلبي يجعل من المستحيل تقريباً الإستمتاع بالعلاقة الحميمية لكي تستمتع بممارسة العلاقة الحميمية في الضوء عليك التغلب علي الخجل أو أي موانع تجعلك تشعر بالقلق نحو مظهرك .

نصائح العلاقة الحميمية في الضوء :

إذا كنت حقاً تكره ممارسة العلاقة الحميمية في الضوء يمكنك البدء بزيادة الإضاءة بالتدريج مثل إستخدام الشموع بدلاً من تعتيم الغرفة خصوصاً بأن أضواء الشموع تساعد في تعديل المزاج وأيضاً إخفاء أي عيوب في الجسم لأنه لا تسمح بالرؤية الدقيقة للجسم بالكامل .
شراء ملابس داخلية تزيد من إغراء جسمك، وذلك لأنه يساعدك في سهولة ممارسة العلاقة الحميمية في الضوء . خصوصاً عند التركيز علي الملابس الداخلية التي تزيد الثقة حول مظهرك .
البحث علي الوضعية الجنسية التي تساعدك في الشعور بالراحة أكثر، يمكنك من التخلص من خوف ممارسة العلاقة الحميمية في الضوء.
أخبر نفسك كل يوم كم أنت جميل وأنه يمكنك ممارسة العلاقة الحميمية بسهولة ويسر في الضوء بسهولة ومحاولة تقبل نفسك كما أنت .
محاولة الإسترخاء أثناء العلاقة الحميمية يساعدك في التخلص من القلق بشأن وجود علامات تمدد في الجسم أو ندبات التمتع فقط بالعلاقة .

أسباب ممارسة العلاقة الحميمية في الظلام :
الأشخاص الذين يعانوا من عدم الثقة في أجسامهم : يعاني الأشخاص من ضعف ثقة في ملامح أجساهم وبالتالي يصروا علي ممارسة العلاقة الحميمية في العتمة وبالتالي هم يعانوا من تدني إحترام الذات وبحاجة إلي بناء الثقة في أنفسهم .

يتأخذوا موقف سلبي من الإضاءة : يكره البعض ممارسة العلاقة الحميمية في أضواء الفلورنست والنيون في غرفة النوم .

العتمة تساعدهم في إخفاء الفوضي : لاشك أن السبب الوحيد وراء رغبة أحد الزوجين ممارسة العلاقة الحميمية في الظلام هو الخوف من إظهار الفوضي وإخباء المشاكل والعيوب التي لم يستطيعوا التخلص منها قبل ممارسة العلاقة الحميمية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *