الرئيسية / صحة / دلالات يشير إليها ثدييك لتنبهيك عليها .. إكتشفيها

دلالات يشير إليها ثدييك لتنبهيك عليها .. إكتشفيها

التغيرات التي تحدث في ثدييك قد تنبهك لأمر ما ، فإن لاحظتي بتغير في حجم صدرك فزاد أو تقلص دون أي سبب وإذا شعررتي بألم في الثدي ، في هذا الموضوع سنقدم بعض الدلالات التي تشير إلى مخاطر صحية وذلك بمناسبة شهر التوعية بمرض سرطان الثدي :

في حال زيادة حجم ثدييك قد يكون السبب زيادة الوزن، تغييرات هرمونيّة متعلّقة بالدورة الشهريّة، احتمال الحمل أم نتيجة استخدام حبوب منع الحمل.

في حال تقلّص حجم ثدييك قد يعني ذلك خسارتك للوزن، لكن إذا بدأت بخسارة الكيلوغرامات من دون قصد أو معرفة للسبب، اتصلي بطبيبك واخضعي للفحوصات لاستبعاد أي أمراض. بداية دورتك الشهريّة قد تكون أيضا السبب، فبعد الانتفاخ الذي تسبّبه الهورمونات المرافقة لفترة ما قبل الدورة، يعود ثدييك للتقلّص تدريجياً.

تغيّر شكل إحدى الثديين أو الشكل غير المتوازي: من المستحيل وجود صدر مثالي الحجم ومتوازٍ، لكن تغيّر واضح بشكل إحدى الثديين قد يكون دلالة على خلل مؤد لسرطان الثدي، لذا استشيري طبيبك للحصول على تفسير أكيد والمساعدة المبكرة في حال المرض.

احمرار البشرة تحت الثديين: قد يكون الأمر طفح جلدي تجاه مادّة النيكل أو الشريط الحديدي الموجود في حمّالة صدركِ، أو البكتيريا المتكوّنة نتيجة قلّة غسلها. قبل أن تراودك مخاوف سرطان الثدي، استخدمي كريم الهيدروكورتيزون، وإن لم يختفي الاحمرار عليك حينها استشارة طبيبكِ.

تغيّر لون حلمة الثدي: هذا الأمر طبيعي خصوصا مع التقدّم في السن، وليس دليلا على احتمال إصابتك بسرطان الثدي.

الشرايين البارزة: إن كنت من اللواتي يتمتّعن ببشرة فاتحة فأنت أكثر عرضة من غيرك لسرطان الثدي، خصوصا إذا ما كنت تعرّضين هذه المنطقة من جسمك باستمرار لأشعّة الشمس.

تقلّص أو زيادة حجم حلمتي الصدر أو إحداهما: هذا أيضا ليس دلالة على احتمال الإصابة بسرطان الثدي، ويحدث عند معظم النساء.

الألم: إذا ما شعرت به في كلا الثديين، قد يكون سبّبه هرموني مرتبط بارتفاع نسبة الكافيين في الجسم. لكن إذا ما شعرت به في إحدى ثدييكِ، قد يكون ذلك تحذيرا عن احتمال وجود ورم سرطانيّ.

الشعيرات عند الثديين: هذه دلالة على إصابتك بتكيّس المبايض الناتج عن الإفراز المرتفع للهرمونات الذكوريّة في جسمكِ. استشيري طبيبك لمعالجة هذه الحالة.

الكتلة أو التورّم: في هذه الحالة هناك احتمال إصابتك بسرطان الثدي، لا تتردّدي باستشارة الطبيب الذي يقوم بالفحوصات المناسبة لإعطائك كل التفسيرات والإجابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *