النشوة الجنسية هي نقطة اللذة عند ممارسة المعاشرة الحميمة. ولكن على الرغم من أنها رد فعل طبيعي لجسم الإنسان فالكثيرون لا يتحدثون عنها إما بسبب الخجل وإما لعدم وجود الفرصة لذلك، وصعوبة الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بها.
 أسباب, عدم, الوصول, الى, النشوة, الجنسية, العلاقة الحميمة, الحياة الزوجية, النشوة الجنسية
تطرق معهد الدراسات الجنسية التابع لجامعة «مكنزي» البرازيلية لهذا الموضوع محاولاً الإيضاح، وإزالة بعض الشكوك حول النشوة الجنسية عند المرأة والرجل، والفرق بينهما.
الاختلاف بين النشوة الجنسية الذكرية والأنثوية
قالت الدراسة: إن النشوة الجنسية للرجل تنتهي بالقذف ويموت معها كل ما يتعلق باللذة، أما المرأة فتبقى مثارة بعد الوصول للنشوة؛ ذلك لأن آلية الوصول لها عند المرأة هي أبطأ بكثير من آلية الرجل في هذا المجال.
لماذا يصل الرجل للنشوة الجنسية قبل المرأة؟
للأسباب المذكورة في آلية الخلاف بين النشوة الذكرية والأنثوية فإن الرجل يصل للنشوة قبل المرأة. كما أن سبباً آخر يؤخر نشوة المرأة؛ انطلاقاً من أفكار اجتماعية خاطئة عنها، وكذلك الخجل الذي تشعر به عندما يتعلق الأمر بهذه الحالة.
لماذا ينام الرجل بعد بلوغ النشوة الجنسية؟
بعد وصول الرجل للنشوة فإنه يفرز هرموناً يسمى «بروياكتينا»، الذي يؤدي إلى انخفاض مستوى الهرمون الذكري المعروف «التستستيرون» المسؤول عن الرغبة الجنسية عند الرجل، وهذا يسبب خمولاً وميلاً للنعاس.
هل من الطبيعي أن يفقد الرجل انتصاب عضوه الذكري بسبب استخدام الواقي؟
أكدت الدراسة أن ذلك أمر طبيعي جداً؛ لأن الواقي يعتبر بالنسبة للرجل بمثابة الحاجز الذي يفقده الرغبة والإثارة عند ممارسة المعاشرة الحميمة.
لماذا يصعب على غالبية النساء الوصول للنشوة الجنسية؟
إن تأخر المرأة في الوصول إلى النشوة متعلق في أحيان كثيرة بما يسمونه «القمع الاجتماعي» ضد الآلية الجنسية عندها، هذا القمع الذي يرجع إلى عصور طويلة من الزمن. وعلى الرغم من أن ذلك القمع ضد «الحالة الجنسية» للمرأة بدأ يخف في عصرنا الحاضر، لكنه مازال موجوداً في ذهن كثير من النساء بسبب التربية المنزلية، أو حتى المعتقدات الاجتماعية حول المرأة.
هل من الممكن أن يصل الزوج والزوجة للنشوة الجنسية في الوقت نفسه؟
أشارت الدراسة إلى أن ذلك ممكن ولكنه لا يحدث دائماً، وأوضحت أنه من أجل تحقيق ذلك يجب أن يسبق المعاشرة الحميمة الكثير من المداعبة بالنسبة للمرأة، أي أنها يجب أن تثار كثيراً من قبل زوجها قبل الخوض في العلاقة الحميمية بساعة على الأقل.